Arabec Headder

login ar

Agoco Verbal Logo

لقاء مع مدير الفريق لمشترك لمنطقة التعاقد 91

في إطار السعي الحثيث من لجنة الادارة بشركة الخليج العربي للنفط علي تفعيل اتفاقيات المشاركة والتشغيل لمنطقة التعاقد 91 النافورة - اوجله والتي وقعتها المؤسسة الوطنية للنفط مع شركة الاوكسي و أو إم في النمساوية في سنة 2008 قامت الشركة وبدعم مباشر من المؤسسة الوطنية للنفط، بعقد سلسلة من الاجتماعات مع الشريك بغرض الوصول الي افضل السبل لتنفيذ هذه الاتفاقيات في اسرع وقت ممكن حيث عرضت شركة الخليج العربي للنفط خلال العام الماضي ، بصفتها الشركة المشغلة للمنطقة ، استراتيجية العمل على المدى المتوسط والتي تتلخص في زيادة الانتاج لاطول مدة ممكنه وفقا للتقنيات المتبعة دون الاضرار بالمكمن كما تتلخص هذه الاستراتيجية بضرورة العمل على وضع حلول للتأثيرات البيئية المصاحبة لعمليات الانتاج من خلال مشاريع ادارة ومعالجة المياه المصاحبه .

وقد تم وضع مشاريع عدة من اهمها مشروع زيادة القدرة الكهربائية بالمنطقة وكذلك مشروع ادارة ومعالجة المياة حيث يجري العمل حاليا على تنفيذها عن طريق الفريق المشترك لمشروع منطقة التعاقد 91 الذي يضم مهندسين من الطرفين، هذا الفريق والذي يديره السيد فهمي فرج شعيب مدير الفريق المشترك لمشروع منطقة التعاقد.

وفي لقاء مع السيد فهمي وسؤاله حول دور الفريق المشترك لمنطقة التعاقد، ذكر بأن هذا الفريق يضم مهندسين من الطرفين الليبي والنمساوي بعد انسحاب الشريك الامريكي، وفقا لاتفاقية التشغيل ، ويكمن الدور الرئيسي للفريق في وضع الدراسات الهندسية والمواصفات الفنية لمشاريع تطوير المنطقة ككل، كما يضم لجنة عطاءات خاصة به وهناك نائبا لمدير الفريق المشترك من الشريك.

وحول كيفية البدء في تنفيذ هذه المشاريع، ذكر السيد فهمي ان العمل جاري حاليا مع الشريك على وضع التفاصيل النهائية وتجهيز المستندات الفنية والهندسية لهذه المشاريع بالمقر الرئيسي الشريك بمشاركة المهندسين الليبيين.

وقد أكد السيد فهمي على حرص كل من المؤسسة الوطنية للنفط ورئيس لجنة ادارة المشغل على ضرورة ان يكون للمهندسين الليبيين ، وخاصة المتوجدون في الحقل ، دور كبير ومشاركة تفاعلية في التنفيذ وذلك لإكسابهم التقنيات الحديثة واللازمة لتنفيذ وإدارة المشاريع كما نصت عليه اتفاقيات المشاركة في إطار نقل المعرفة.

وافاد بان الفريق المشترك كان قد شكل في وقت سابق فريقين من مهندسين من مختلف التخصصات، الفريق خاص بمشروع زيادة القدرة الكهربائية والفريق الاخر يخص بمشروع معالجة المياة، وقد تم وضع برنامج زمني لمشاركة هذين الفريقين ودمجهما مع فريق مهندسي الشريك.

واضاف السيد فهمي بأن الفريق المشترك تحصل على الدعم والمساندة من السيد رئيس لجنة ادارة المشغل وكذلك من المؤسسة الوطنية للنفط حيث منحوا الثقة الكاملة في المضي قدما في تحقيق ما تصبو اليه من تطوير للمنطقة من حيث المعدات ومن حيث زيادة الانتاج مع المحافضة على البيئة وكذلك التخلص من الاضرار البيئية الناجمة عن العمليات في السابق.

وفي إطار تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمياه المصاحبه، اشاد مدير الفريق المشترك بالمهندسين الليبيين الذين شاركوا في ورشة العمل حول معالجة المياة التي اقامتها المؤسسة الوطنية للنفط بمقر الشريك في النمسا، حيث ذكر بأن الشريك ابدى اعجابه بالمستوى الفني والهندسي لهؤلاء المهندسين.

وفي نهاية اللقاء وعد السيد فهمي مدير الفريق المشترك لمنطقة التعاقد 91 بتقديم موجز أخر حول اعمال ونشاطات الفريق بعد الانتهاء من المراحل الاولية.